It took me 17 years to obtain my freedom, and it will take me more years to spread it out and make it a natural given right for all woman in this world.

الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2009

لماذا لم تجرب البشرية حكم هؤلاء الجميلات



لماذا لم تجرب البشرية حكم هؤلاء الجميلات؟!؟؟
يتذكر الان صراخ عبدالرحمن في وجهه ماذا تظن نفسك يا تاج؟ هه نحن مجرد بيادق عندهن، انهن يلعبن شطرنج بنا طوال الوقت، هن اللاعبات يا تاج هن اصحاب الحياة. بطونهن قادرة على مجيئنا او الاعتراض على مجيئنا. و المصيبة انها في المستقبل القريب سيكن قادرات على شراء اي حيوانات منوية من اي سوبر ماركت و الاستغناء عن مجهوداتنا تماما، كل مجدنا اننا كذبنا طوال قرون حتى نستولى على حكمهن للحياة، حدثناهن عن الشرف حتى لا تجرؤن على تعريتنا او التحدث عن عجزنا و شكل اعضائنا، نحن محدود القدرة على الفعل اذا مارسنا مضاجعاتهن، لا نقوى على العمل و المتفوق منا هو العاجز عن المضاجعة كما ينبغي، كأن الطبيعة تقول لنا ان الطاقة المصروفة لنا يجب ان تذهب للمراة كي تدير هي الحياة، لقد كذبنا عليهن يا تاج و انتصرنا عليهن هل تعرف لماذا؟ لأنهن الارقى، ادعينا طوال قرون اننا فحول و اننا يجب ان نتزوج الكثيرمنهن و اخترعنا لهن بيوت الدعارة لان امراءة واحدة لا تكفينا، بينما العكس صحيح لا يستطيع الفحل منا ان يكون كافيا لامرأة واحدة الا اذا كان مخلصا لها تماما، و مع ذلك حاربن لكي يكن مع زوج واحد، لقد اوقعناهن في شرك شرنا فظللن يدرن لقرون في الحكايات الكاذبة و الاغاني العقيمة التي الفناها لهن و صدقن انهن الاقل و انهن مومسات او قبيحات اذا ما خرجن عما سطرناه نحن بايدينا.

مقطع من رواية مس ايجبت لسهير المصادفة عن دار النشر


نشرت بتاريخ 10 ابريل 2009

منبع شفتاك

هي لا تفعل اي شيئ
فقط ترفع زجاجة الماء لشفتيها
حبيبتي لا تشرب الماء بالقشة كبنات اليومين دول
شفاة صغيرة
ممتلئة و مرسومة بعناية
خطها الله و كانت اخر خطاباته
" خلقك و كسر من وراكي القالب"
هكذا يقول الاخوة الشوام
تعبير جميل
هي حقا هكذا
متميزة في اشياء كثيرة
اكاد اجزم انها من خلقت نفسها
أ لهذا اصبحت على ما هي عليه من تفرد؟
هكذا اود ان اسالها مرة

تبقى بضع قطرات على هاتان الثمرتين
تلمع قطرة الماء

فتزيد شفاك طراوة
و لي، اراها لمعانا يضاهي سهيل في السماء

ان تركتي تلك القطرات فاود روي عطشي منهم
و ان مررت بكفك لمسحهم
اود ان اقبل هاك الكف البض الابيض المزينا
فما تنفخ فيه شفتاك من روحها يصبح مقدس
و ان لم تلحظيهم و انسابوا بخفة من جانب شفتيك
مرورا بتكوير ذقنك الشامخ
نزولا الى شهاب جيدك
عائدين الي منبع نهر ما بين نهديك
فاسمحي لي ان اسبح في مائك


نشرت بتاريخ 31 مارس 2009

اصل النساء


النساء اسماك
تمردن على النهر
لهذا السبب
داخل ثدي كل امرأة
هناك نهر ابيض

*****

رايتها
فكتبتها
لمجهول
و لكنها لكل نساء الارض


نشرت من قبل بتاريخ 21 مارس 2009

مقدمة في نخب انسانيتنا



كوني انثى منغلقة منافذ التعبير قسرا من مجتمعنا
قررت الكتابة
كتابة ما يدور بخيالي
و ما حدث في واقعي
قد يختلط هذا بذاك
لكن
هدفي الاول هو تحريك حسنا الانساني
لم نعد نشعر بأنفسنا
لم نعد نقيم قيمة احاسيسنا
صرنا نخجل مما تعتريه اجنحة خيالنا
مما تعتمل به مشاعر في قلوبنا
و افكارا جهنمية في عقلنا
تناسينا لذة النشوة
فنسيتنا الفرحة و طغت علينا القسوة
استسخفنا رهافة ضعفنا
فاصبحنا منكسرين من دون حروب
ان كنت قد حركت حس لانسان واحد
فهنيئا لي
و هنيئا لها و له

تم نشرها قبلا بتاريخ 19 فبراير 2009

الخميس، 11 سبتمبر، 2008

مين شخصيته اقوى

يقال ان كارل ماركس لما مات راح جهنم، لكنه مسابش الزبانية في حالهم ، كل يوم اسئلة " انتوا ازاي راضيين تشتغلوا من غير فلوس؟" " انتوا ازاي راضيين تشتغلوا عمال على بطال من غير اي اجازات؟؟"
انتوا ازاي
انتوا ازاي
لما صدعهم
فهما مسكتوش
راحوا لربنا و قالوله احنا قرفنا منه خلاص
ده عامل لنا دوشة و غلبة كتير
وديه الجنة و اكسب فيه ثواب بس يغور من هنا
ربنا وداه الجنة فعلا
و مر اول اسبوع
تاني اسبوع
تالت اسبوع الزبانية استغربوا فراحوا للملايكة
و سالوهم
انتوا مش زهقانين منه
فردوا و قالولهم لا ده كويس خالص ليه؟
فقال الزباينة : غريبة يعني مش حتشتكوه عند ربنا؟
فردوا الملايكة و قالوا: ربنا ده يبقى مين؟؟؟"
و يا ترى نستدل ايه من القصة دي؟
مين اللي رضخ لكلام الناس و كان امعه بكسرة تحت الالف؟؟ يعني اخرة طيابة الملايكة دي ايه؟ اديهم كفروا
لكن لو كانوا شغلوا الجمجمة كانوا عرفوا يقرروا لنفسهم مهما كان هذا القرار
حرام
مساكين

الأربعاء، 9 يوليو، 2008

The Hoax

هل شاهدت فلم لريتشارد جير يسمى الخدعة؟



" never let the truth get in a way of a good story"

"لا تدع الحقيقة تقف في وجة قصة جيدة"








صورة للصحفي الحقيقي كليفورد و اسفلها صورة لهوارد هيوز الحقيقي


حسنا
قد يبدو الفلم و كأنه قصة عادية لخدعة قام بها صحفي امريكي في اواخر الستينات و اوائل السبعينات

لكن اذا اردت محاولة رؤية الفلم من وجة نظر اخرى
فاضمن لك عزيزي القارئ كمية من الاكتشافات مذهلة كفيلة بأن تذهب من عقلك اي احساس بالراحة كنت تأمل حدوثه

الفلم يحكي قصة صحفي بل كاتب امريكي يبدو انه جيد نوعا ما او انه بارع و لكن لا احد يقدر موهبته
فطبع كتابا و تم نشره لكنه لم يلق هذا الرواج المتوقع
و فشل اسمه ككاتب ناجح في سوق الكتاب و الناشرين

بعد فترة يظهر له امل مرة اخرى في نشر كتاب اخر و كان يعلق عليه امالا كبيرة اذ انه وصل
لحالة من الفقر الشديد اوصلته لبيع كنبة بيته و قبلها اشياء اخرى بالطبع
بعد ان قام بقطع شوط لا باس به في اقناع دار نشر ماكجرو-هيل بنشر احدث كتبه المؤلفة و بعد ان يذهب و يشتري لزوجتة سيارة جديدة و يمني نفسه بحياة سعيدة قادمة لا محالة يكتشف ان دار النشر رفضت كتابه لتدني مستواه

بالطبع يكتئب و يحزن لمثل هذاالخبر
و لكن وحدها الصدفة تقوده لابتكار خدعة قرر القيام بها بعد ان قرا عدد لمجلة قامت بحوار و سبق صحفي مع هاورد هيوز صاحب شكرات تي جبليو ايه الامريكية و الذي قام الممثل ليوناردو ديكابريو بتمثيل فلم عنه بعنوان الطيار او "
the aviator
و لهيوز قصة من اشهر قصص المحاكم في تاريخ امريكا الحديث بل ربما القديم ايضا يمكنك معرفة خلفيتها
هنا

و هنا


مختصرها انه من ضمن العديد من شركاته و فنادقه كان يمتلك شكرة الطيران المريكية الاشهر على الاطلاق المسماة ب
TWA
و كان للكثير اسهم فيها و لكن تصاعد مواقف كثيرة يؤدي لخسارة هذة الشركة و بالتالي يحق لمساهميها رفع قضية على هاورد هيوز لاخلاله بشروط الاسهم و ما تلاها

هذا الحكم كان يستوجب حضور هيوز للمحكمة و لمرضه بالوسواس القهري لم يحضر و لم تحصل المحكمة و لا المساهمين على مبتغاهم
و كان اي ظهور له في المحاكم كفيل بتطبيق الأحكام الصادرة ضده بدفع ملايين التعويضات للمساهمين المتضررين

لماذا اقول هذا؟
فقط حتى انبه غياب هيوز عن ساحات الحياة بكل اشكالها
و لعدم قدرته على متابعة حياته بالشكل الطبيعي كباقي الافراد بالذات اذا كانوا من مالكي الشركات و متعددي المواهب كما الحال معه

نعود للصحفي الذي يقرا حوارا اقيم لمجلة ما مع هيوز و لكنه لم يكن حوارا عاديا اذ ان ظروف هيوز تحيل بينه و بين اي شخص الاقتراب منه و التحدث معه و التعامل معه بشكل طبيعي
و كل شئ تتم ادارته عن طريق اعوان له مقربون و حتى هم لا يراهم و لا هم يروه الا نادرا
و كان هيوز في اواخر مراحل حياته قد اصيب بالصمم فاصبح التعامل معه اصعب و يتم عن طريق الكتابه
تنشر المجلة رساله مكتوبة بخط يد هيوز
يراها الصحفي المكتئب لفشله
و فجاة تظهر له الخطة الجهنمية في لحظتها
و التي يساعدها وجود الحقائق التالية:

1- هيوز لا يتصل باحد و لا احد يتصل به
2- لا احد يعرف على وجه الدقة اي شئ عن هيوز الا عن طريق معاونيه و لكن لا اتصال مباشر تم حدوثه ابدا
3- مهما حدث من الصحفي كقصة ملفقة او غيرها فلن يستطيع هيوز مقاضاته فظهوره صعب جدا غير انه غير مستعد لدفع تعويضات بالملايين لاصحاب الاسهم و لكنه مستعد للتضحية باي نوع اشاعات تظهر عنه كونها ملفقة من صحفي لم يقابله ابدا
4-هيوز قدم بنفسه كيفية تقليده اذ ان المجلة نشرت رسالة مكتوبة له بخط اليد اي انه ساعد من يريد الخداع بتسهيل المهمة عليه

يبدو ان صحفينا هذا بارع في التقليد و محاكاة الادوار
يبدا بالتصرف على هذا الاساس
بداية من تزوير رسالة يقنع بها المسؤولولن ان هيوز قد بعثها له مظهرا موافقته على اصدار كتاب بتناول فيه حياته الشخصية و ما حدث فيها من مشاكل و اخفاقات


نسخة من الرسالة التي يعتقد ان كليفورد قد سنخها عن هيوز

ينبهر المسؤلون في ماكجروهيل و يقوموا بعمل جميع الاحتياطات للتاكد من صحة الرسالة و صوت هيوز المسجل على شريط و هكذا
تتم العميلة بكل براعة
الى حد ان هناك من اتوا من طرف هيوز ليضعوا بين يدي الصحفي ادلة موثقة تدين الرئيس الامريكي وقتها نيكسون لتدينه و نفضحه
اذ يبدو انه كانت هناك اتفاقية ما بين نيكسون و هيوز و قام نيسكون بخداع هيوز فقرر الاخير الاخذ بثاره
بالطبع يعلم الرئيس بما سوف يجلب عليه خراب مالطة و يلمح الفلم الى ان هذا الذي حصل في الحقيقة هو الذي ادى لفضيحة ووتر جيت الشهيرة التي اطاحت بنيكسون و جعلته يجر اذيال الخيبة و هو خارج من البيت الابيض
الا ان النهاية تحمل معها بعض الثقوب التي تكشف زيف هذه الخدعة
و ينفي هيوز علمه باي شئ قد اقامه مع الصحفي من لقاءات او ادلة او براهين و من هنا يتم حبس الصحفي نظير
تحايله على شركة النشر و القيام بالكذب و انتحال شخصية هيوز اذ كان يقلد صوته و يسجله و يزور طريقة كتابته من بعد ما نشرت المجلة الاولى رسالة حقيقية لهيوز
و الان عزيزي القارئ
الفلم رائع، اليس كذلك؟

لكنه يتطرق لمشكلة اكبر على مستوى الواقع الذي نعيشه
كم من هذه الاحداث ينطبق على ما نسميه الاديان السماوية و كيفية وصولها لنا كبشر؟؟
من منا راى الله حتى يتاكد من وجوده بهذه القوة الغيبية الغريبة؟؟
الم تشعر معي عزيزي القارئ ان هيوز هونفسه الله الذي لم يراه احد منا؟؟
الم تشعر ان الصحفي هو كل الرسل السماويين؟؟
الم تشعر ان اعوان هيوز مثلهم مثل ملائكة الله و شياطينه المزعومين؟؟
في النهاية استحضر هنا تعليق لصديق لي على فكرة الفلم فقال:
"
عجيب أمر الإنسان.. يؤمن بشدة بقضايا لا يعلم من الذي وضعها، ويتحمس بشدة لمهام لا يعلم من الذي كلفه بها، ويصدق كل من جاء ليقول له انه مكلف من سيد أعلى - قيمة أو مكانة - بتوصيل رسالة ما إليه.. يبدو الإنسان لي في أحيان كثيرة محبا للرسائل والمسائل المحتملة، وعازفا عن الوقائع المثبتة الراسخة
"

اذا كان كل هذا صحيح و هو بالفعل كذلك، الا تكن اذا كل هذه القصص خيال علمي بحت من نوع التي تثبت لك نظريا انه يمكن تعليق فيل في زهرة ربيع رقيقة و ابقاءه متدليا، فقط نظريا و لكن على ارض الواقع مستحيل.
فلنقل بطريقة اوقع انها كانت
خدعة؟؟؟
صح؟؟

تحياتي








الأربعاء، 18 يونيو، 2008

Poor Jeanne D'Arc و نظرية سيف الحقل


صلاة
و
مقدمة حزينة
يا الهي
كم كنا مخدوعين و مازلنا

****


وصف لحالة خلق
She prays
She "made" her cross with her own hand, she created her own god.
She prays
"our father who art in heaven, thy kingdom come , forgive us, forgive them, >>>
انها تصلي
صنعت صليبا بيدها نفسها، لقد خلقت لها الها ، انها تصلي " ابانا الذي في السماوات، ليتقدس اسمك، ليات ملكوتك و لتكن مشيئتك على الارض، سامحنا، سامحهم"
****


He: why were you yelling?
هو: لماذا كنت تصرخين؟
She: what are you doing here? You can't stay here. Go away!
هي: ماذا تفعل هنا؟ لا تستطيع ان تمكث هنا. اذهب بعيدا
He: why? Are you waiting for someone else?
هو: لماذا؟ هل انت منتظرة شخص ما؟
She: yes
هي : نعم
He: who?
هو: من؟
She: my visions
هي: رؤياي
He: your visions?? They are going to visit you in here?
هو: رؤياك؟ سوف تزوركي هنا ؟؟
She: yes. That's what I pray for.
هي: نعم.هذا ما اصلي من اجله.
He: I want to see that. do you mind if I stay on the side here? I won't bother you.
هو : اريد مشاهدة ذلك. هل تمانعين ان اجلس هنا على الجانب؟ لن ازعجك .
She: no. no, you can't. you can't. or else they won't come.
هي: لا لا.لا تستطيع ، لا تستطيع، و الا فانها لن تأتي.
He: why won't they?
هو : لماذا لن تأتي؟
She: because I have to be alone.
هي: لاني لابد ان اظل وحيدة.
He: oh! They won't come anyway.
هو: اوه! انهم لن ياتوا باية حال.
She: what do you mean, they won't come?
هي: ماذا تعني بأنهم لن يأتوا؟
He: why would they?
هو: لماذا ياتوا؟
She: because I have always been faithful to god and I have followed everything he has ever said and I have done everything he has ever asked me to do.
هي: لاني دائما كنت مؤمنة بالرب و لقد اتبعت كل ما قاله و لقد فعلت كل ما سالني ان افعله.
He: god asked you to do something?
هو: الرب سالك ان تفعلي شيئا ما؟
She: yes yes, lots of things.
هي: نعم. نعم.اشياء كثيرة

He: you mean , god said " I need you Jeanne"?
هو: هل تعنين ان الرب قال لك " جان أنا احتاج اليك"؟
She: but he sent me his signs…
هي: لكنه قد ارسل لي علامات
He: signs?? What signs?
هو: علامات؟ اية علامات؟
She : the wind, the wind
هي: الرياح الرياح
He : wind….!
هو: الرياح ..!؟
She: the clouds, and the clouds , ringing ….
هي : السحب ، السحب ترن
He: ringing clouds
هو: سحب رنانة؟
She : the dance, the dance
هي: الرقصة، الرقصة
He : the dance….
هو: الرقصة..!؟
She : the sword. The sword lying in the field, that was a sign.
هي: السيف. السيف الذي كان ملقى في الحقل، كانت هذه علامة
He: no, that was a sword in a field.
هو: لا، هذا كان سيف في الحقل
She: no. no. that was a sign.
هي: لا لا ، كانت هذه علامة.
He: no, that was a sword in a field
هو : لا، كان هذا سيف في الحقل.
She: it can't just get there by itself. It can't. a sword just doesn't get there by itself.
هي: لا يمكن ان يكون هناك بمفرده، لا يمكن، ان سيفا لا يمكنه ان يتواجد هناك فقط هكذا من تلقاء نفسه.
He : true. Every event has an infinite number of causes, so why pick one rather than another? There are many ways a sword might find itself in a field.
هو: صحيح، كل حدث له عدد لا نهائي من المسببات، فلماذا اذن تختاري واحدا دون الاخر. هناك طرق كثيرة لوقوع سيف في حقل.
Possibility number 1
Knights are galloping on their horses, one of them drops his sword by mistake.
الاحتمال الاول: فرسان يمطتون صهوة أحصنتهم و واحد منهم يسقط سيفه عن طريق الخطأ
He : seems a perfectly valid explanation but how about this one?
هو: يبدو تفسير منطقي جدا و لكن ماذا عن هذه الاحتمالية الاخرى؟
Possibility number 2
Two men are fighting, one forces the other to drop his sword
الاحتمالية الثانية: رجلان يتقاتلان ، يجبر احدهم االاخر على القاء سيفه.
He : but again, there are other possibilities
هو: و لكن مرة ثانية، هناك احتمالات اخرى.
Possibility number 3
Some army men are chasing one man and he drops his sword
الاحتماليه الثالثة: بعض من رجال جيش ما يطاردون رجلا ما و يسقط هو سيفه.
He: or even faster
هو: و هناك ما هو اسرع.

Possibility number 4
A man gets killed by an arrow allowing his sword to fall down.
الاحتماليه الرابعة: رجل يقتل عن طريق سهم و يسقط منه سيفه.
He : and that’s without counting the inexplicable
هو: و ذلك عدا التفسيرات الغير منطقية
Possibility number 5
Normal man dropping the sword
الاحتماليه الخامسة: رجل عادي يمشى و يلقي بالسيف في الحقل.
He: yet from an infinite number of possibilties, you had to pick this one.
هو: و مع وجود هذا العدد اللانهائي من الاحتمالات، اخترت انت هذا الاحتمال.

Her choice the sword falling from skies with a holy hymns chanting in the back ground.
اختيارها كان سيفا ينزل من السماء مصحوبا باغاني مقدسه كنسية في الخلفية.
He : you didn't see what was, Jeanne. You saw what you wanted to see.
هو: انت لم تبصري ما كان امامك، انت ابصرت ما اردت ابصاره





أما مسكينتنا فلقد وقفت مشدوهه امامه ايا كان من هو و لم تستطع له جوابا
و لم يستطع عقلها ان يستوعب صدمة الخيانة المفحمة التي وضحت امام اعينها في لحظة كانت اشد ما تحتاج فيها لرب او اله ينصرها و هي التي ضيعت في الاوهام عمرا
هل صدقت جان في قصة السيف الرابض في الحقل؟؟
هل صدقت انا معها ايضا؟ و كم عدد الاخرون الذين اعتقدوا في سيف الحقل؟؟
و بعد هذا لم نستطع ان نحدد من بالفعل الذي القى بالسيف؟ فلم العذاب؟؟
بالنسبة لي لا يفرق معي طبيعة شخصية الشخص الماثل امام جان دارك
فسواء انه المسيح و يريد التخلص من تبعتها لاراقتها الدماء بدعوى تحريرها فرنسا او انه الشيطان متمثلا في صورة المسيح، فلقد حدث ما حدث
لقد اكتشفت انه لا دليل على هذه العلامات
لا دليل البته
كيف لها ان تحدد بالعقل و المنطق و المادة ان هذا السيف الملقى في الحقل كان علامة من الله
هل بالاحساس؟
و هل هذا يكفي؟
هؤلاء الذين يعتمدون على احساسهم لا يستطيعون المضي قدما
دعونا نتامل بعض المعاني
فالاحساس و الحساس لهما نفس المصدر اللغوي
و كنتيجة اي شخص يعتمد على حسه فانما هو شخص حساس
رهيف
يصلح لان يكون فنانا
روائيا
ناقدا و متذوقا لانواع الفنون كافة
و مع ذلك يجب عليه صقل احساسه بالعلم
بالقياس المنطقي المادي
بالشواهد و المقارنات
المعتمد على احساسه هو فقط هاوي
اما الدارس عن علم فهو محترف
و شتان بين اثنين
فهل لنا ان نبني ايمانا على احساس؟
كم مرة انتظرت لله ان يتدخل لرفع الاذى و الضرر عني و لم يحدث اي شئ؟
لم يحدث اي شئ غير اجابات من نوعية ان الله يمتحن عبده المؤمن
فخلصت لحلين
اما اني مؤمنة بشكل سخيف للغاية يستدعي ذلك وضعي في امتحانات الواحدة تلو الاخرى
و اما اني انجو بنفسي من هذه الامتحانات حتى اتخلص من قرف الدراسة و انتظار نتائج لا تأتي

نظريتي الاخرى تقول ان هذا الرجل ما هو الا صوت ضميرها
فها هي الان
لا نصير لها او معين
اخيرا بدات تفكر و تسأل،
اين هذا الرب اللذي قاتلت من اجله؟؟
اين هم الناس الذين ناصروني بدءا بمليكي و انتهاءا بزملائي؟
حرب جان دارك لم تكن مقدسه
هي فقط من جعلها كذلك
ببساطة كانت حرب تحرير اراضي الملكية الفرنسية من تحت احتلال الملكية الانجليزية
عندما وقعت جان دارك في المأزق اضطرت لاستعمال عقلها
فاوصلها لهذا الاكتشاف المذهل
انها هناك
وحيدة و مشوشة
تتصارعها الشكوك الواحدة تلو الاخرى
لا تجد اي معجزة الهية تنقذها من سجنها
لا تجد اي رب يلبي نداءها
فقط هي
وحيدة و بائسة


يا ايها الرب
لم تفعل بنا هكذا اذا كنا بالفعل من صنيعك و خلقتك؟
اين رحمتك التي حاربت سنينا من اجلها؟
كيف تريد مني ان اعرفك بالعقل بينما لا يوجد اي دليل انك تستمع الي؟
ايها الرب
شكرا جزيلا